الجمعة. يوليو 19th, 2024

الصومال-2-5-2024

شن مقاتلون من حركة الشباب هجوما على قاعدة عسكرية صومالية في منطقة سبيد القريبة من مدينة أفغوي في إقليم شبيلي السفلى.

واوردت التقارير أن قتالا عنيفا بدأ بعد أن هاجم المقاتلون قاعدة للقوات الصومالية التي صدت الهجوم.

وتابعت التقارير أن القتال الذي استمر عدة ساعات استخدم فيه كل أنواع الأسلحة لكن لم يتم التأكد بعد من الخسائر الرسمية في القتال .

 أعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف مواقع عسكرية حكومية وأفريقية في مقديشو.

وجاءت هذه العملية العسكرية الحكومية في وقت صعّدت حركة الشباب ، في الآونة الأخيرة، هجماتها ضد المواقع العسكرية الحكومية والأفريقية؛ في محاولة لتغيير قواعد الاشتباك جنوب البلاد ووسطها.

وتنشط حركة الشباب في عدة أقاليم بالصومال منذ ظهورها على الساحة في 2006، حيث تسيطر على إقليم جوبا الوسطى، وقرى وبلدات في إقليم جوبا السفلى، إلى جانب انتشار عناصرها من جنوب البلاد إلى وسطها، حيث تسيطر على مدن مطلة على المحيط الهندي في إقليم غلمدغ.