الجمعة. يوليو 19th, 2024

الصومال-29-4-2024

استسلم نحو 100 من مقاتلي حركة الشباب خلال الأسابيع القليلة الماضية إلى السلطات.

استسلم العشرات من المقاتلين في مناطق مختلفة بولايات غلمدغ وهيرشبيلي وجنوب الغرب وجوبالاند والعاصمة مقديشو حيث يتلقون دعما لإعادة تأهيلهم تمهيدا لاندماجهم في المجتمع وفقا لبيان صادر عن الحكومة الصومالية.

وأثنت الحكومة على الآباء في جميع أنحاء الصومال لجهودهم في حماية أطفالهم من تأثير الإرهاب، مشيرة إلى أن العفو الذي عرضه الرئيس حسن شيخ محمود خلق طريقا للمسلحين لنبذ العنف والتطرف والعودة إلى الحياة المدنية السلمية.

وأشارت الحكومة الفيدرالية إلى أن أنها ترحب بجميع الأفراد الذين يختارون الانشقاق عن المنظمات الإرهاربية وذكرت أن هذه المبادرة تعكس الجهود المستمرة لمكافحة التطرف وتعزيز السلام والاستقرار في الصومال.