الثلاثاء. أبريل 23rd, 2024

شن الجيش الصومالي والمليشيات المتحالفة معه هجوما على معقل لحركة الشباب في منطقة قريبة من مدينة “حررطيري” في إقليم مدغ بوسط البلاد.

وأشار رئيس إدارة “حررطيري” محمد يوسف في حديث لوسائل الإعلام إلى أن القوات المتحالفة شنت هجوما من عدة اتجاهات على مقاتلين تجعموا في المنطقة المذكورة وكبدتهم خسائر.

وقال يوسف: “قتلنا عددا كبيرا من المسلحين في الحرب من بينهم أجانب والآن نحن نسيطر على المنطقة”.

ودعا رئيس إدارة “حررطيري”، إدارة غلمدغ الإقليمية والحكومة الفيدرالية الصومالية إلى مواصلة الدعم للقوات المسلحة وحلفاءها في العمليات ضد حركة الشباب، وقدم التعازي إلى أسر الجنود الذين استشهدوا في القتال دون أن يفصح عن عددهم، كما رجا الشفاء العاجل للمصابين.