الثلاثاء. أبريل 23rd, 2024

تشاد-18-3-2024

حذرت تقارير دولية جديدة أمس السبت 16 مارس، من انتشار التهاب الكبد الوبائي في مخيمات اللاجئين السودانيين شرق تشاد، حيث نزح إليها أكثر من 550 ألف شخص هرباً من النزاع الدائر منذ أشهر.

وبحسب موقع الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، هناك مخاوف من تفاقم انتشار التهاب الكبد E نتيجة سوء الصرف الصحي والنقص الشديد في المياه النظيفة في المخيمات المنتشرة في أنحاء إقليم واداي في تشاد.

وقال المنسق الطبي لمنظمة أطباء بلا حدود في منطقة أدري (المدينة الرئيسية لمقاطعة أسونغا في إقليم واداي) أنه بعد مرور عام على بدء النزاع في السودان، لا تزال معاناة النازحين السودانيين الذين فروا إلى تشاد صعبة “هذا خطر صحي ليس فقط على اللاجئين ولكن أيضاً على المجتمعات المضيفة”.

وأوضح أنه “بدون اتخاذ إجراءات سريعة لتحسين البنية التحتية للصرف الصحي في البلاد، ودعم حصول الأهالي على المياه النظيفة سنشهد زيادة في الأمراض التي يمكن الوقاية منها وخسائر في الأرواح”، محذراً من أن الأوضاع باتت كارثية في جميع التجمعات.

ووفقاً لمنظمة أطباء بلا حدود سجل مخيم أدريه أكبر عدد من الحالات 469 حالة، بينما سجلت يليه أبوتينغو 292 حالة إصابة، وفي ميتشي تم تسجيل 132 حالة، وسجلت الآشا 41 حالة إصابة بالتهاب الكبد الوبائي.