الجمعة. سبتمبر 30th, 2022

جدة-السعودية-29-7-2022


عقدت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، أول أنشطة اللجنة الخاصة المكلفة بالعمل من أجل تعبئة الموارد لمساعدة اللاجئين والنازحين في منطقتي الساحل وحوض بحيرة تشاد.
وأوضح الأمين العام للمنظمة، حسين إبراهيم طه، أن المهام الموكلة إلى اللجنة تكتسي أهمية قصوى في ضوء الحاجة الملحة لتلبية الاحتياجات العاجلة لضحايا الأزمة التي تشهدها العديد من دول الساحل وحوض بحيرة تشاد الأعضاء في المنظمة، ولا سيما في نيجيريا وتشاد والنيجر والكاميرون.
وأشار إلى أن النزوح الجماعي للسكان في هذه البلدان في أعقاب أعمال جماعة “بوكو حرام” الإرهابية، قد أدى إلى تفاقم أزمة الغذاء في المنطقة وتقليص الوصول إلى الخدمات الأساسية لكل من النازحين والمجتمعات المضيفة.