الأحد. أغسطس 14th, 2022

تونس-24 يونيو 2022


أعلنت وزارة الداخلية التونسية ،خلال ندوة صحفية اليوم الجمعة،عن الكشف عن مخططات جدية لاستهداف رئيس الجمهورية قيس سعيّد.

وقال رئيس مكتب الاتصال والإعلام بالوزارة،فاكر بوزغاية إن”عملية التخطيط تورّطت فيها أطراف داخلية وخارجية”، دون تقديم المزيد من المعلومات نظرا لسرية الأبحاث.

من جهتها،أعلنت الناطقة الرسمية باسم وزارة الداخلية، فضيلة الخليفي،عن إحباط مخططّ إرهابي،الليلة البارحة.

وأضافت خلال الندوة الصحفية، أنه تم القبض على عنصر ذئب منفرد كان سيقوم بتنفيذ العملية أمام أحد المقرات الحساسة بتونس العاصمة.

وقد تمّ إيقاف العنصر المذكور، موضحة أنه”متطرف دينيا ومن أصحاب السوابق العدلية ومحكوم بالسجن لمدّة 17 سنة وغادر السجن سنة 2021″،كما تم حجز أداة الجريمة،في حين تعهّدت الوحدة الوطنية للأبحاث في جرائم الإرهاب والجريمة المنظمة والماسة بسلامة التراب الوطني بمواصلة الأبحاث.

من جهة أخرى، أذنت النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الارهاب فجر اليوم الجمعة،بالاحتفاظ بشاب لشبهة تورّطه في الاعتداء طعنا بسكين على أمنيين إثنين قرب إحدى الكنائس بشارع الحرية وسط العاصمة.

وأفادت معطيات البحث بأنّه في حدود الساعة الثالثة من فجر اليوم الجمعة اقترب العنصر من عنصري أمن تابعين للإدارة العامة لحماية المنشآت قرب إحدى الكنائس بشارع الحرية وتوجه مباشرة نحوهما،حاملا سكينا وطعن الأوّل على مستوى الكتف فيما أصيب الثاني على مستوى اليد ثم لاذ بالفرار.

وأفادت ذات المعطيات بأنّ وحدات أمنية تحرّكت في الحين وتمكنت من تحديد مكان تحصن المظنون فيه داخل إحدى العمارت ونجحت في محاصرته والسيطرة عليه.