الخميس. يوليو 29th, 2021

كسمايو-الصومال-15 يونيو 2021


أعلنت حركة الشباب الموالية لتنظيم “القاعدة” أنها قتلت عددا من الجنود في هجوم على قاعدة عسكرية كينية في جنوب الصومال.

وبحسب السكان المحليين في قرية هوسينغو ، اقتحم مئات من مقاتلي حركة الشباب المدججين بالسلاح القاعدة ، ما أدى إلى اشتباكات عنيفة مع القوات الكينية التابعة لبعثة الاتحاد الإفريقي.

وقالت الحركة في بيان نشرته وسائل الإعلام التابعة لها إن مقاتليها هاجموا ودمروا جزءً من القاعدة لكن الحكومة الكينية لم تعلق على ذلك.

وسبق لحركة الشباب أن استهدفت قواعد القوات الكينية في المناطق الجنوبية من الصومال وتعهدت بمواصلة هجماتها حتى تنسحب تلك القوات من الصومال.

من جهة أخرى،أصدرت المحكمة العسكرية العليا في غالكعيو حكما بالإعدام على 17 من عناصر حركة الشباب. كما حكمت على آخر بالسجن مدى الحياة..

واتُهم المحكوم عليهم بارتكاب مئات عمليات القتل كجزء من خلية اغتيال نشطة تعمل في بونتلاند منذ 13 عاما، ووقعت غالبية العمليات التي طالت مسؤولين حكوميين ومدنيين في شمال غالكعيو.