السبت. يونيو 19th, 2021

هافانا-كوبا-26 مايو 2021


أكد الرئيس الكوبي، ميغيل دياز كانيل، أن إفريقيا تستحق التضامن الدولي وأكثر من يوم واحد، لأن العالم مدين لتلك القارة.

جاء ذلك بمناسبة الاحتفال بيوم إفريقيا الذي يصادف ال 25 مايو من كل عام، حيث أكد الرئيس الكوبي أن هذه المنطقة من الكوكب تتطلب “قرونا من الإهتمام” والتعاون من قبل جميع الدول.

وقال كانيل””لقد اغتنى العالم بإفقار إفريقيا”..وأضاف: أُرسلُ عناقًا “للقارة التي نتشارك معها الأجداد ونعارك من أجل الاستقلال والحياة”.

وهنأ الرئيس الكوبي الاتحاد الإفريقي بهذه المناسبة، مؤكدا تضامن هافانا مع شعوب القارة مشيرا إلى أن “كوبا تحتفل بيوم إفريقيا وهي القارة التي يوحدنا فيها التاريخ والتقاليد والثقافة”.

بدوره، سلط وزير العلاقات الخارجية، برونو رودريغيز، الضوء على الجذور الثقافية والروابط التاريخية المشتركة مع شعوب القارة الافريقية.

من جهته،أكد رئيس البرلمان الكوبي إيستيبان لازو، على استعداد الجمعية الوطنية للسلطة الشعبية لتعزيز وتوطيد العلاقات الثنائية.

وأشار إلى التاريخ المشترك، من مرحلة العبودية والحرب من أجل الاستقلال الكوبي، وكذلك مشاركة أكثر من 300 ألف من المقاتلين الدوليين والمتعاونين المدنيين الكوبيين في الكفاح ضد الاستعمار والسيطرة والعنصرية والفصل العنصري في إفريقيا.