السبت. يونيو 19th, 2021

مقديشو-الصومال-10-10-2020

تعرضت القوات الأوغندية التابعة لبعثة الإتحاد الإفريقي لهجوم في بلدة “شلامبود” بإقليم شبيلي السفلى بالصومال.
وأضافت التقارير اليوم السبت، بأن انفجارا نجم عن لغم أرضي زرع في جانب الطريق أودى بحياة اثنين من الجنود الإفريقيين وإصابة عدد آخر.
وتحملت حركة الشباب مسئوليتها عن الهجوم، وأشارت في بيان لها إلى أن الجنديين لقيا مصرعهما وهما يحاولان نزع اللغم الأرضي.
يذكر أن حركة الشباب تنشط في إقليم شبيلي السفلى المجاور للعاصمة مقديشو وتشن بين الحين والآخر هجمات على قوافل القوات الإفريقية في أثناء تحركاتها بين مدن وبلدات الإقليم.
من جهة أخرى،ذكرت الأنباء أن مقاتلي حركة الشباب تمكنوا من استعادة السيطرة على مناطق تابعة لمدينة “بلعد”على بعد 30 كم شمالي العاصمة مقديشو،وذلك بعد انسحاب القوات الصومالية منها.
وأشارت الأنباء إلى أن المقاتلين استولوا على مناطق بصرة ودانيجا وبالوبولو وكونتو والأموي القريبة من مدينة “بلعد” بولاية هيرشبيلي.
وكانت القوات الصومالية نجحت خلال الأيام القليلة الماضية في طرد حركة الشاب الموالية لتنظيم”القاعدة” من عدة بلدات واقعة غرب المدينة قبل أن تتمكن الحركة من استعادة السيطرة عليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.